بك أستجير ومن يجير سواك فأجر ضعيفا يحتمي بحماك

بك أستجير ومن يجير سواك فأجر ضعيفا يحتمي بحماك

منتديات الرحمة ترحب بالزائرين
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» html4تابع لغة ال
الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 2:58 pm من طرف jamal

» تابع الhtml
الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 2:49 pm من طرف jamal

» مبادئ لغةhtml
الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 2:46 pm من طرف jamal

» اقوال مأثورة باللغة الانجليزية
الثلاثاء مايو 18, 2010 12:46 pm من طرف jamal

» مقولات انجليزية مترجمة عربي
الثلاثاء مايو 18, 2010 12:25 pm من طرف jamal

» تفسير الآيات 17 إلى 24 من سورة البقرة
الأربعاء مايو 05, 2010 12:58 pm من طرف jamal

» تفسير الآيات 17 إلى 24 من سورة البقرة
الأربعاء مايو 05, 2010 12:57 pm من طرف jamal

» 15 أسلوب تربوى فى سورة الزخرف من6 الى 10
الأربعاء مايو 05, 2010 12:54 pm من طرف jamal

» تفسير ابن كثير
الأربعاء مايو 05, 2010 12:47 pm من طرف jamal

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 رجل زار أخاه في الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jamal
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
العمر : 27
الموقع : jemy-heart@ahlamntada

مُساهمةموضوع: رجل زار أخاه في الله   الثلاثاء مارس 23, 2010 6:15 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بســـم الله الرحـمن الرحــيم
قصة الرجل الذي زار أخاً له في الله


عن أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه-، عَنْ النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- :«أَنَّ

رَجُلاً زَارَ أَخًا لَهُ فِي قَرْيَةٍ أُخْرَى، فَأَرْصَدَ اللَّهُ لَهُ عَلَى مَدْرَجَتِهِ مَلَكًا، فَلَمَّا أَتَى

عَلَيْهِ قَالَ: أَيْنَ تُرِيدُ؟ قَالَ : أُرِيدُ أَخًا لِي فِي هَذِهِ الْقَرْيَةِ؟ قَالَ: هَلْ لَكَ عَلَيْهِ

مِنْ نِعْمَةٍ تَرُبُّهَا؟ قَالَ : لاََ، غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبْتُهُ فِي اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ. قَالَ : فَإِنِّي


رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكَ بِأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَبَّكَ كَمَا أَحْبَبْتَهُ فِيهِ»(1).


شرح المفردات(2):


أرصده : أَقْعَدَهُ يَرْقُبهُ.



الْمَدْرَجَة : الطَّرِيق، سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لِأَنَّ النَّاس يَدْرُجُونَ عَلَيْهَا، أَيْ

يَمْضُونَ وَيَمْشُونَ.


هل لَك عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَة تَرُبُّهَا: أي : تَحْفَظُها، وتُراعيها، وتُرَبِّيها،

كما يُرَبِّي الرجل ولده، والفارس فَلُوَّهُ.

من فوائد الحديث:


1-فضل الزيارة في الله عز وجل، والتي يكون الباعث عليها الحب في


الله تعالى وليس غرض من أغراض الدنيا، أو مصلحة من المصالح

العاجلة، فهي سبب لمحبة الله تعالى للعبد، وسبب لدخول الجنة.


2- الزيارة في الله عز وجل فيها فوائد جمة؛ فهي تؤلف القلوب،


وتزيد الإيمان، وتفرح النفس، وفيها التناصح والتعاون على الخير،

قال محمد بن المنكدر وقد سئل:

ما بقي من لذةٍ في هذه الحياة؟ قال:"التقاء الإخوان، وإدخال السرور عليهم"،

وقال الحسن البصري:

"إخواننا أحب إلينا من أهلينا؛ إخواننا يذكرونا بالآخرة، وأهلونا

يذكرونا بالدنيا".

3-إثبات صفة المحبة لله عز وجل على الوجه اللائق به سبحانه، بلا

تأويل ولا تكييف، ولا تشبيه ولا تمثيل، فالله يُحب من شاء من عباده،

يحب التوابين، ويحب المتطهرين، والمتقين، والمحسنين، والمتزاورين فيه،

والمتحابين فيه.

4-الإيمان بالملائكة، وأنهم قد يأتون في صورة البشر كما في هذا

الحديث، وقال الله تعالى عن جبريل – عليه السلام: (فَتَمَثَّلَ لَهَا

بَشَراً سَوِيّاً) [مريم: 17].

5-على المسلم أن يجتهد في إحياء هذه الشعيرة العظيمة، ولاسيما

وقد كثر التفريط فيها في هذا الزمن حيث أصبح أكثر الناس لا

يتزاورون إلا من أجل الدنيا والمصالح العاجلة.

6-يشرع للمسلم إذا زار أخاه في الله أن يلتزم بآداب الزيارة ومنها؛

الاستئذان، وغض البصر، وأن يعمر المجلس بذكر الله تعالى، وأن يبتعد

عن الغيبة والفحش، وأن لا يطيل الجلوس حتى لا يثقل على أخيه.


7- قال ابن القيم –رحمه الله تعالى-

الاجتماع بالإخوان قسمان:


أحدهما: اجتماع على مؤانسة الطبع وشغل الوقت، فهذا مضرته أرجح من

منفعته، وأقل ما فيه أنه يفسد القلب ويضيع الوقت.


الثاني: الاجتماع بهم على التعاون على أسباب النجاة

والتواصي بالحق والصبر فهذا من أعظم الغنيمة وأنفعها،

ولكن فيه ثلاث آفات: أحداها تزين بعضهم لبعض.

الثانية: الكلام والخلطة أكثر من الحاجة.

الثالثة: أن يصير ذلك شهوة وعادة ينقطع بها عن المقصود.


وبالجملة فالاجتماع والخلطة لقاح إما للنفس الأمارة، وإما للقلب والنفس المطمئنة،

والنتيجة مستفادة من اللقاح فمن طاب لقاحه طابت ثمرته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-r7ma.ahlamontada.net
 
رجل زار أخاه في الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بك أستجير ومن يجير سواك فأجر ضعيفا يحتمي بحماك :: قسم اسلاميات عامة :: قصص واقعية-
انتقل الى: